آخر الأخبار

الأوقاف الجعفرية تستنكر حادث التفجير الارهابي في منطقة بوري وتساهم في أعمال الصيانة العاجلة للمنازل المتضررة
12 نوفمبر 2017 405

المنامة – الأوقاف الجعفرية

استنكرت ادارة الاوقاف الجعفرية بشدة حادث التفجير الارهابي في انابيب النفط في قرية بوري، مشيدة بالجهود الكبيرة التي بذلتها الجهات الامنية والادارة العامة للدفاع المدني بوزارة الداخلية في القيام باطفاء الحريق في فترة قياسية و باعلى درجات الاحترافية والامر الذي حال وبتوفيق من الله سبحانه في عدم وقوع وفيات او اصابات جراء هذا الحادث.
وفي هذا الاطار وجه رئيس الأوقاف الجعفرية سماحة الشيخ محسن آل عصفور وحدة خدمات الصيانة في الإدارة لمباشرة أعمال الصيانة الطارئة الضرورية لمساعدة المتضررين من أهالي منطقة بوري جراء حادث أنابيب النفط، انسجاماً مع دور الإدارة في دعم الحالات الإنسانية وتعزيز التضامن والتكافل الاجتماعي.
وفي هذا الصدد، صرح رئيس  الاوقاف الجعفرية أنه وفور وقوع الحادث تم فتح قنوات التواصل مع جميع الجهات المعنية وفي مقدمتهم سعادة محافظ الشمالية علي بن الشيخ عبدالحسين العصفور وجمعية بوري الخيرية، وممثل المنطقة عضو المجلس البلدي بدور بن رجب وشخصيات منطقة بوري كما شارك رئيس الاوقاف الجعفرية في الجولة الميدانية التي دعا اليها محافظ الشمالية بحضور ممثلي الوزارات والجهات الحكومية وممثلي جمعية بوري الخيرية ، وتم تكليف قسم خدمات الصيانة للقيام باعمال الصيانة الطارئة الضرورية كما ستقوم الإدارة توفير المستلزمات الأساسية العاجلة لعدد من الأسر المتضررة من حساب وقف المبرات الخيرية، حتى انتهاء الجهات المعنية من التعويضات.
وبينت الإدارة أنّ رئيس الأوقاف الجعفرية الشيخ محسن آل عصفور والقائم بأعمال مدير الإدارة علي ميرزا شاركا في الاجتماع الطارئ الذي استضافته المحافظة الشمالية صباح اليوم (الأحد) لتقديم المساهمة العاجلة للمتضررين من أهالي قرية بوري.
وعلى اثر ذلك قامت وحدة خدمات الصيانة بأعمال الصيانة الفورية الطارئة الضرورية وقامت بأرجاع التيار الكهربائي وانابيب الماء للمنازل المتضررة بوقت قياسي.

Top